سفينة خوفو .. قوقل يحتفل بها

في الذكرى الخامسة والستين لاكتشاف سفينة خوفو التي عرفت بـ«مركب الشمس» وموقعها بأهرامات الجيزة عند قاعدة الهرم الأكبر.

في عام 1954 اكتشف كمال الملاخ عالم الآثار المصري حفرتين مسقوفتين عند قاعدة هرم خوفو الجنوبية، عُثر في قاع إحداهما على سفينة مفككة من خشب الأرز منحوته بشكل مميز ومتقن بعد أن أعادوا تركيب السفينة الأولى بلغ طولها 42 متراً. يبلغ عمر السفينة الخشبية نحو 4600 عام

في عام 1987 بيّنت كاميرات صغيرة أدخلت في الحفرة الثانية أن مركباً آخر موجود ومفكك. ويعتقد عالم الآثار الألماني «هاس» أنها لمركب شراعي، وبعد عدة سنوات من التجهيزات بدأ في عام 2009 مجموعة من الباحثين اليابانيين من جامعة واسيدا، طوكيو، وبالتعاون مع وزارة الآثار المصرية فحص محتويات الحفرة الثانية. وبدأ استخراج أجزاء المركب من الحفرة الثانية في يونيو (حزيران) 2013.

الجدير بالذكر أن مكتشف هذه المراكب الملاخ حظي بتقديرٍ محلي ودولي وتقلد وساماً رفيع المشتوى من الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، كما أنه فاز بجائزة الدولة التشجيعية في أدب الرحلات عام 1972.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*