أقدم رجل مصري وزوجته الأيرلندية، على الانتحار غرقًا في حمام سباحة بإحدى الفيلات بمدينة الغردقة، رغبةً في اكتشاف العالم الآخر ومعرفة عالم ما بعد الموت.

وعثرت الأجهزة الأمنية المصرية على فيديو مسجل للزوجين بيتر جورج بطرس (43 عامًا، ويعمل مبرمج كمبيوتر)، وزوجته الأيرلندية جينفر ماري (60 عامًا)، يعترفان فيه برغبتهما في الانتحار لمعرفة عالم ما بعد الموت، وماذا يجري هناك، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام مصرية، الجمعة (19 أغسطس 2017).

وبالفحص والمعاينة، تبين وجود الجثتين مستقرتين بقعر حمام السباحة، يرتديان بدل غطس، وملفوفًا حول رقبتهما سلاسل حديدية مثبتة بصندوق بلاستيك داخله أثقال حديدية خاصة برياضة رفع الأثقال، كما تبين وجود كاميرا تصوير مثبتة على حامل خاص بمنتصف حمام السباحة وبها فيديو كامل لعملية الانتحار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*