وزير العمل السعودي: 3 حالات يجوز فيها نقل كفالة العامل لصاحب عمل آخر

وزير العمل السعودي: 3 حالات يجوز فيها نقل كفالة العامل لصاحب عمل آخر

بحث الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين، نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية، في اجتماع بديوان عام الوزارة بعاصمة المملكة، مع الدكتور إيهاب عبدالحميد، القنصل العام بالرياض، أوضاع العمالة المصرية، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، فضلا عن حقوق العمالة المصرية ببعض الشركات المتعثرة، وكيفية حصولهم على مستحقاتهم المالية، وأحقية العامل الوافد الانتقال لصاحب عمل آخر، وبلاغات التغيب الكيدية.

حضر الاجتماع القنصل أمين حسان، وياسر غازي الملحق العمالي التابع لوزارة القوى العاملة، بمكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية .

وحسب بيان، اليوم الثلاثاء، تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرا بذلك عبر الملحق العمالي بالرياض، كشف فيه المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة هيثم سعد الدين أن “بن ناصر” أوضح خلال الاجتماع مع القنصل العام ومرافقيه، أن وزارة العمل السعودية تعكف حاليا على دراسة مقترح بأحقية العامل الوافد في الانتقال لصاحب عمل آخر إذا انتهى عقده المحدد المدة أو رغب العامل في الخروج النهائي، منوها إلى أن الحالات التي يجوز فيها للعامل نقل كفالته لصاحب عمل آخر، ومنها انتهاء رخصة العمل أو عدم استلام العامل لأجره لثلاثة شهور متتالية أو وقوع المنشأة فى النطاق الأصفر أو الأحمر.

وحول موضوع حقوق العمالة المصرية ببعض الشركات المتعثرة أشار نائب وزير العمل بالمملكة، إلى تشكيل لجنة مصغرة تضم عددا من الوزراء وبعض المستشارين من الديوان الملكي، لدراسة أوضاع تلك الشركات للحفاظ على حقوق العمالة بها وتصفيتها إذا احتاج الأمر لسداد مستحقات العمالة في القريب العاجل.

وتناول الاجتماع مدى أحقية صاحب العمل في الاحتفاظ بجواز سفر العامل دون وجه حق، أوضح نائب وزير العمل أنه يحظر على صاحب العمل الاحتفاظ بجواز سفر العامل، إلا في حال رغب العامل بذلك، وإلا يتعرض صاحب العمل لغرامة ماليه كبيره.

ونوه الملحق إلى أن بعض أصحاب العمل يستخدمون آلية بلاغ التغيب عن العمل كوسيلة ضغط على العامل للتنازل عن مستحقاته أو لعدم تمكينهم من البقاء والعمل بشكل نظامي لدى صاحب عمل آخر أو حتى المغادرة دون ترحيل، وهو أمر بالغ الضرر للعامل وأسرته.

وحول هذا الطرح وعد نائب وزير العمل السعودي بدراسة الحالات التي لديها بلاغات تغيب، مستعرضا التطوير والتحديث المستمر للوزارة لخدمة العمل والعمال، ومثال ذلك انتقال الشكاوى العمالية من وزارة العمل إلى وزارة العدل لسرعة البت في القضايا العمالية، وتقليص فترة التقاضي.

وكان الدكتور بن ناصر نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة، رحب في بداية اللقاء بالقنصل العام ومرافقيه، معربا عن سعادته البالغة مقدما شكره وامتنانه لوزير القوى العاملة محمد سعفان، خاصة في موضوع النقابات العمالية لخبرته الواسعة في هذا الشأن.

ومن جانبه قدم القنصل العام جزيل شكره للدور المهم لوزارة العمل السعودية لتحقيق التوازن المنشود بين طرفي العملية الإنتاجية واستقرار سوق العمل بالمملكة.

وفي ختام الاجتماع سلم القنصل العام لنائب وزير العمل السعودي ورقتي عمل تحويان أهم المشاكل التى تواجه العمالة المصرية، وبيان بأسماء الشركات المتعثرة في سداد مستحقات العمالة المصرية للعمل على حلها قريبا.

 

المصدر

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*