وثائق نادرة تكشف قصة برقع الأميرة ديانا خلال زيارتها السعودية

 

– دار أزياء ديفيد وإليزابيث إيمانويل صمم عددا من فساتين رحلة الأميرة ديانا الخاصة إلى دول الخليج
– جاء أحد ملفات التصميمات بعنوان “تصميمات الأزياء خلال النهار والمساء لجولة الخليج 1986”.

 

 

كشفت تقارير صحفية بريطانية أنه تم الكشف عن وثائق نادرة تعود لـ 32 عامًا تظهر رسومات مصممة للأميرة ديانا خلال زيارتها للسعودية والخليج العربي.

 

ونشرت صحيفة “الديلي تليغراف” البريطانية تقريرًا، تحدثت فيه عن حصولها على صور حصرية، تظهر رغبة الأميرة ديانا ارتداء البرقع في السعودية عن طريق طلب فساتين بزي البرقع حتى يتفق لباسها مع العادات السعودية قبل جولتها مع الأمير تشارلز إلى السعودية ومنطقة الخليج عام 1986.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الأميرة ديانا وقّعت بنفسها على “اسكتشات” لتصميمات ملابس من بينها “البرقع”.

وأوضحت الصحيفة أن تلك الصور والاسكتشات الحصرية، كانت خلال زيارة الأميرة ديانا إلى السعودية في عام 1986، خلال جولتها الخليجية.

وكان الزي الخامس أو الاحتياطي، بحسب وصف التليغراف، هو البرقع، الذي كانت سترتديه ديانا.

وظهرت تلك الرسومات، خلال مزاد في الولايات المتحدة، وتم بيع المجموعة النادرة بقيمة 24 ألف جنيه إسترليني تقريبًا.

وقال التليغراف، إنها حصلت أيضًا على رسالة مؤرخة بتاريخ 2 يونيو 1986، مرسلة من بيكويث سميث إلى إيمانويلز، مصمم أزياء الأميرة ديانا، والتي حدد فيها المتطلبات الصارمة لملابس الأميرة ديانا أثناء الجولة.

وأضافت الرسالة “أصحاب السمو سيزورون سلطنة عمان وقطر والبحرين والمملكة العربية السعودية، وفي جميع الأحوال الاحتشام هو أمر مهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*