علماء يثيرون جدلا باكتشاف ما يميز الرجال عن النساء!

علماء يثيرون جدلا باكتشاف ما يميز الرجال عن النساء!

من المقرر أن يثير علماء مناقشات جدلية بعد نشر دراسة وجدت اختلافات في الدماغ بين الجنسين، حيث يفضل الرجال “الأنظمة” بينما تميل النساء للاهتمام بالناس والعواطف.

وبعد إجراء أوسع دراسة على الإطلاق لاختلافات الجنسين، قال علماء كامبريدج (على مستوى السكان) إن الرجال سيكونون أكثر اهتماما بالنظم، في حين تحصل النساء على درجات أعلى من الذكاء العاطفي.

ووجد العلماء أن أدمغة الأشخاص المصابين بالتوحد أكثر “ذكورية”، مقارنة بما هو معتاد بالنسبة لجنسهم، كما يؤكدون نظرية الدماغ الذكورية المتطرفة.

وتأتي هذه الدراسة في وقت يشتد فيه الجدل حول معايير الجنس والنوع، كما أثار تأكيد النظريات، التي وصفها البعض بـ “التحيز الجنسي العصبي”، جدلا كبيرا.

وأجرى العلماء، بقيادة عالم النفس السريري الشهير، سيمون بارون كوهين، مقابلات مع 671 ألفا و606 أشخاص، غالبيتهم من بريطانيا.

وسلطت دراستهم ، التي نُشرت في Proceedings of the National Academy of Sciences، الضوء على أن الاختلافات في أنواع الدماغ بين الجنسين كانت “واضحة للغاية”، على الرغم من عدم القدرة على التوصل إلى استنتاجات حول ما إذا كانت الاختلافات ناتجة عن خصائص موروثة، أو مكتسبة اجتماعيا.

ورغم نيل الدراسة انتشارا واسعا، فقد تعرضت للنقد بسبب طرحها أسئلة تطلب من المشاركين الإجابة بـ “موافق/ غير موافق”.

وذكرت الأستاذة، جينا ريبون، أن تدابير التقرير الذاتي “عرضة لنوع من التشويه الناجم عن القوالب النمطية، فالأشخاص الذين يدركون أنك تقيس التعاطف، هم أكثر عرضة لتقديم أنفسهم في مناخ “تعاطفي”، أكثر من أي سلوك آخر”.

وأكد العلماء أن استنتاجاتهم تنطبق “فقط على المجموعات، وليس على الأفراد”، وأنهم “يرفضون” أي استنتاجات تنبثق عن دراستهم، قد تؤدي إلى التمييز.

 

 

 

المصدر

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*