طفل سعودي ينال إعجاب الإعلام الأمريكي ووسام الشجاعة

ترك بصمة وقصتة المؤثرة يرويها والده.. البداية من حفر الباطن وقبل نهايتها استجواب

عاد الطفل السعودي أحمد بن راكان الشمري إلى أرض الوطن ،مؤخراً، بعد أن ترك بصمة وقصة تداولتها وسائل إعلام عربية وأجنبية بنوع من الإعجاب والإشادة.

وفي التفاصيل التي يرويها راكان الشمري -والد الطفل- فإن ابنه الأصغر زياد “4 سنوات” يعاني من مرض سرطان الدم ؛ حيث تم تحويله للولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاج هناك ، مبيناً : “احتاج ابني لعملية زراعة نخاع فطلب منا المستشفى إجراء فحص لإيجاد متبرع بالنخاع من أحد أفراد العائلة”.

وأضاف: “تبين بعد الفحص أن نتائج الفحوص الخاصة بابني أحمد تناسب شقيقه الأصغر زياد، ، وبعدما علمنا بذلك اعترانا الخوف على أحمد من هذه العملية، لكن إصراره على الموضوع جعلنا نستجيب لرغبته وفضلنا أن يكون التبرع منه وليس من غيره”.

وتابع: “قبل العملية أخذ الأطباء أحمد واستجوبوه ليعرفوا مدى قناعته بالتبرع، وأنه ليس مرغمًا على ذلك، وكانت إجاباته مقنعة للفريق الطبي” ، بعدها قرروا إجراء العملية التي تمت بنجاح ولله الحمد.

وأوضح أنه بعد هذا الموقف الإنساني الشجاع من ابنه تجاه شقيقه زياد ، قرر القائمون على المستشفى منح ابنه وسام الشجاعة نظير ماقام به ، مشيراً إلى أن ابنه المتبرع وشقيقه بصحة جيدة الآن ولله الحمد ، مقدماً شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ، ولكل من تفاعل مع قصة ابنه وللطاقم الطبي المشرف على الحالة.

يُذكر أن قصة الطفل أحمد وموقفه النبيل تجاه شقيقه وجدت تفاعلاً كبيراً في الأوساط الاجتماعية بمحافظة حفر الباطن ؛ حيث بادر عدد من الإعلاميين بتقديم هدايا له ، مشيدين بشجاعته وموقفه الرائع.

 

المصدر

سبق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*