زوج قتيلة “عرس مزهرة” يروي تفاصيل الليلة الدامية

أوضح زوج “مدى صغير الحكمي” التي توفيت بطلق ناري طائش من زوج شقيقتها، في حفل خطبة بقرية مزهرة بجازان، تفاصيل اليوم الدامي، مشيرًا إلى أن ما حدث هو قضاء وقدر، وأنها أوصته ببناتهما قبل وفاتها بساعات.

وقال الزوج “حسن حكمي”، إن زوجته البالغة من العمر 32 عامًا، أوصت والده قبل ذهابها لحفل خطبة شقيقها، بالاعتناء بطفلتيهما “غلا” البالغة من العمر عامين، و”ريم” ذات التسعة أشهر، مضيفًا أن زوجته تعرضت لطلق ناري واحد أدى لوفاتها، بينما أصيبت ابنة خالتها زوجة شقيق العريس برصاصتين، وترقد حاليًا بالمستشفى، وذلك أثناء سيرهن بالشارع قرب بيت العروسة، وفقًا لـ”العربية”.

وأضاف، أنه رأى زوجته قبل الواقعة بساعات، وأوصته حينها بابنتهما “ريم”، قائلة له “أنت مسؤول عنها”، مشيرًا إلى أن ما حدث كان داخل عائلة واحدة وهي عائلة “الحكمي”، وأن الحفل تحول إلى مأتم، كما أن الحادث كان خطأ من رامي الرصاص، وهو متأثر جدًّا بما حدث.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة جازان، أوضح أن مركز الشرطة تلقى بلاغًا عن إطلاق نار في حفل زفاف بالجهة الشرقية من قرية مزهرة، نتج عنه وفاة مواطنة وإصابة أخرى.

وتابع، أن الجاني هو مواطن يبلغ من العمر ٣٩ عامًا، وبادر بتسليم نفسه، وأقر بإطلاق النار أثناء خروج النساء بعد انتهاء الحفل، تعبيرًا عن فرحته.

 

 

المصدر

صحيفة عاجل الالكترونية

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*