تغريدة لـ”لخصيري” بشأن الدقيق الأبيض تستنفر “مؤسسة الحبوب”

تغريدة لـ”لخصيري” بشأن الدقيق الأبيض تستنفر “مؤسسة الحبوب”

أوضح محافظ المؤسسة العامة للحبوب، الدكتور أحمد الفارس، أن خبز “البر” هو الأفضل والصحي، لكن المؤسسة ملزمة بتوفير الدقيق الأبيض، وذلك تعليقًا على تغريدة للمتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري.

وقال “الفارس” عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل، تويتر، السبت، إن المؤسسة وشركات المطاحن تتفق أن خبز “البر” هو الصحي، لكنها ملزمة بتوفير الدقيق حسب طلب المستهلك، سواء “الأبيض، البر، الفاخر”.

وتابع قائلًا “نعتقد أن التوعية مطلوبة من المختصين، ونحن بأتم الاستعداد لتوفير الكميات التي يطلبها السوق من دقيق البر”.

وكان الدكتور فهد الخضيري طرح تساؤلًا عبر حسابه بموقع تويتر، اليوم، حول “من الذي أوهم الناس وأقنعهم بأن الخبز الأبيض هو الخبز؟، وأن خبز البر يعتبر استثناء وهو مخصص لمرضى السكر فقط؟” وأكد أن “هذه مبادئ خاطئة، فالأصل أن الخبز الصحي هو البر، والأبيض هو الاستثناء”.

وطالب من صوامع الغلال تكثيف انتاج دقيق “البر” وتسويقه وتوفيره، وتوعية الناس بأهميته الصحية.

وأوضح “الخضيري” في تغريدة سابقة، أن إزالة قشر القمح لتحويله الى خبز أبيض سبب لكثير من المشاكل الصحية؛ لأن خبز “البر” يحوي كل العناصر الصحية المفيدة، مشيرًا إلى أن الإضافات الصناعية الكيميائية الضارة للخبز الأبيض، من محسنّات طعم ومواد حافظة ومبيّضات ومعالجات، تجعله غير صحي تمامًا، داعيًا إلى ترك خبز الدقيق الأبيض وتناول البرّ والنخالة فقط.

وأكد أن خبز “البر” أفضل وأصح من الخبز الأبيض؛ لأن البر مكتمل العناصر بالفيتامينات والألياف والمعادن، وهو أصح من عدة نواحي: منها وجود القشرة والجنين بالقمح الكامل “البر”.

وتابع، أن الخبز الأبيض منزوع القشرة والجنين ويتكون من النشاء الأبيض، و80 بالمئة، سكريات نشوية.

 

 

المصدر

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*