بدء محاكمة الداعشي قاتل ابن عمه في قضية “تكفي يا سعد”

 

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أولى جلسات محاكمة المواطن المتهم في قضية الإقدام على قتل ابن عمه في الجريمة الإرهابية التي وثقها الفيديو المعروف إعلاميًّا بـ”تكفى يا سعد”.

وتسلمت المحكمة، اليوم الأربعاء، صحيفة الدعوى بحضور المتهم الذي كان مصابًا خلال القبض عليه، وذلك بعد تنفيذ جريمته يوم عيد الأضحى عام 1436هـ.

وكانت وزارة الداخلية قد صرحت بتفاصيل القضية آنذاك عندما غدر جانيان بابن عمهما، مدوس فايز عياش العنزي؛ من منسوبي القــوات المسلحة، حيث تمّ استدراجه في يوم عيد الأضحى المبارك من قِبل ابني عمه، من سكان محافظة الشملي بمنطقة حائل، ثم الغدر به وقتله.

كما ارتكب الجانيان حينها جريمتيْن أخرييْن يوم الخميس الموافق 11/ 12/ 1436هـ، وفق تقويم أم القرى، تمثلت الأولى في قتل اثنين من المواطنين عند مخفر شرطة عمائر بن صنعاء، التابع لشرطة محافظة الشملي، أما الأخرى، فقد تمّ فيها إطلاق النار على العريف بمرور محافظة الشملي عبدالإله سعود براك الرشـيدي؛ ما نتج عنها مقتله.

وبيّنت “الداخلية” أنه بناءً على ما توافر لقوات الأمن من معلومات، وما نفّذته من عمليات تمشيط أمني للحيلولة دون تمكن الجانيان من الفِرار بعيدًا عن موقع ارتكابهما جرائمهما، فقد تمّ رصد وجودهما في منطقة جبلية، قرب قرية ضرغط بمحافظة الشملي، وبمحاصرتهما ودعوتهما إلى تسليم نفسيهما بادرا بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن، ليتم التعامل مع الموقف بما يتناسب مع مقتضياته، ما نتج عنه مقتل المطلوب (مصوّر الفيديو الشهير “تكفى يا سعد”)، وإصابة شقيقه (القاتل) والقبض عليه.

 

 

الموضوع كما نشر على

شعار صحيفة عاجل الالكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*