انحراف قطار الحرمين

اضطرت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية والدفاع المدني في جدة، أمس (الإثنين)، إلى إعلان حالة الطوارئ في محيط قطار الحرمين، وأسفل الجسر على طريق الحرمين، بعدما أوعزت لكافة الجهات المشاركة، أنه يجب التعامل مع حالة خطرة وحرجة، تتمثل في انحراف القطار عن مساره خلال انطلاقته من محطة جدة الرئيسية باتجاه الشمال، وذلك وفق سيناريو تجربة فرضية هي الأولى من نوعها للقطار، للتدريب على السرعة في التعامل مع الكوارث لا سمح الله.

ووفق السيناريو الفرضي، فإن القطار الذي يحمل على متنه 437 راكبا، انحرفت العربة الأولى وسقطت من أعلى الجسر من ارتفاع يتجاوز 9 أمتار على أرض ترابية، مما نتج عنه حريق في العربة الثانية، ووقوع إصابات ووفيات لعدد 28 حالة متفاوتة الخطورة شملت 7 حالات حمراء خطيرة، 8 حالات صفراء متوسطة و11 حالة خضراء، مما استدعى تدخل الأمانة العامة للهيئة العليا للأمن الصناعي، وتم علاج الحالات في الموقع، عدا حالتي سوداء سجلت «وفيات» وفق سيناريو الفرضية.

واعتبر مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم المطرفي لـ«عكاظ»، خطة الإنقاذ التي تم التعامل بها مع الفرضية ناجحة، من خلال التمركز الصحيح وإعطاء مجال للآليات المساندة، وتقديم أعمال الإنقاذ في ضوء حجم الحدث النوعي والقيام بتحديد مناطق الإسناد الآلي والبشري والقيام بكافة ما يتطلبه الحدث من إجراءات في حينه وتوزيع الأدوار والمهام على المشاركين في الحادث، حيث تم نقل المصابين إلى منطقة الإخلاء الطبي للقيام بعملية الفرز.

وبين مدير الدفاع المدني بمحافظة جدة العقيد الدكتور عبدالعزيز الزهراني أن موقع اختيار الفرضية جاء ليلبي الهدف من التجربة، لافتا إلى وصول الآليات المشاركة في التجربة بمشاركة كافة جهات الاختصاص من مرور ودوريات أمنية.

المصدر: عكاظ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*