الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز تخسر دعواها للحصول على شهادة ترامب

Reuters ستورمي دانييلز ستورمي تسعى للحصول على شهادة ترامب لاستعمالها كدليل أمام القضاء 1

رفضت محكمة أمريكية دعوى تقدمت بها ممثلة الأفلام الإباحية، ستورمي دانييلز، لاستدعاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للشهادة بشأن مزاعمها بإقامة علاقة جنسية معها. وقرر قاض في كاليفورنيا أن الدعوى سابقة لأوانها، لأن فريق دفاع ترامب لما يقدم ردا رسميا على المزاعم. وطلب محامي ستورمي شهادة الرئيس بشأن إبرام اتفاق مزعوم مع الممثلة بعدم إفشاء سر العلاقة بينهما. وتقول ستورمي إنها مارست الجنس مع ترامب في عام 2006، ولكنه ينفي ذلك. وتسعى الممثلة إلى الحصول على إفادة ترامب، خارج المحكمة، بخصوص مزاعمها، لاستعمالها لاحقا كدليل أمام القضاء. ويطلب محامي ستورمي، مايكل أفيناتي، شهادة محامي ترامب أيضا. وقال إنه سيكرر الطلب في أقرب فرصة. وكتب على حسابه بموقع تويتر: ” أنا على يقين بأن المحكمة ستستجيب لطلبنا في النهاية”. ولم يصدر أي تعليق عن فريق دفاع ترامب. وتقول ستورمي، واسمها الحقيقي، ستيفاني كليفورد، إنها وقعت اتفاقا يقضي بكتمان علاقتها مقابل 130 ألف دولار في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، قبل أيام من الانتخابات الرئاسية.

وقد تقدمت الأربعاء بطلب شهادة ترامب في محكمة بكاليفورنيا. وكانت قبلها بيومين رفعت دعوى قضائية ضد الرئيس تقول فيها إن الاتفاق لاغ لأن ترامب لم يوقع عليه.  ورفعت دعوى قضائية على محامي ترامب أيضا تتهمه بالقذف لأنه وصفها بأنها كاذبة. واعترف المحامي مايكل كوهين بأنه دفع الأموال للمثلة بصفة شخصية، نافيا أن يكون ترامب طرفا في الاتفاق. وتحدثت ستورمي الأحد الماضي، في برنامج على قناة سي بي أس التلفزيونية، تابعه 22 مليون من الأمريكيين. وينفي ترامب مزاعم ستورمي، ويطالب محاموه بتعويض قيمته 20 مليون دولار لأن الممثلة في تقديرهم خالفت بنود الاتفاق.

 

 

المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*