المعلمة السعودية الفائزة بجائزة مايكروسوفت من بين 90 دولة

استقبلها نائب أمير الشرقية وأشاد بإنجازها العلمي وتم تكريمها

استقبل نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز المعلمة وجدان محمد الفرج المعلمة بالثانوية الأولى بالعوامية والفائزة بالجائزة الكبرى في مؤتمر مايكروسوفت لتبادل الخبرات بين المعلمين الذي أقيم في سنغافورا خلال الفترة من 13- 15 مارس الحالي، وفوزها بمشاريع تطبيق مهارات التفكير الحاسوبي .

وأكد الأمير أحمد بن فهد خلال استقباله اليوم في مكتبه بديوان الإمارة للمعلمة وبرفقتها والدها وزوجها حرص إمارة المنطقة الشرقية على تشجيع وتحفيز ورعاية أبناء المنطقة وتكريم المبدعين منهم، حاثاً سموه المعلمة وجدان على مواصلة الجهد والعطاء، وأن النجاح لا حدود له، متمنيًا لها تحقيق المزيد من النجاحات.

وخلال اللقاء بينت المعلمة وجدان الفرج بأنها قدمت مشروعين للفوز بالجائزة أحدهما تم إنجازه قبل المؤتمر، حيث تم تطبيق المشروع بأسلوب مهارات التفكير الحاسوبي التي تكسب الطالب مهارات متعددة، والمشروع الثاني تم طرحه على المتسابقين في المؤتمر وطلب إنجازه خلال ٢٤ ساعة بمعايير عالية، حيث يعالج مشكلة بيئية بأسلوب مهارات التفكير الحاسوبي.

واستطاعت المعلمة الفرج تحويله من مشروع بسيط إلى تعلم بالمشاريع وفق منهجية معينة تكسب الطالب مهارات منوعة في العلوم والتقنية والبرمجة والهندسة والفنون والحساب واستخدمت فيه تقنية المايكروبت .

ويهدف المشروع إلى تحسين البيئة من خلال إعادة تدوير المخلفات وتقليل التلوث البيئي، وإكساب الطلاب مهارات متعددة منها مهارات التخطيط الهندسي والبناء، ومهارات علمية في مجال الزراعة والحصاد، ومهارات تقنية وبرمجية من خلال تصميم وبرمجة نظام حساس لقياس نسبة الرطوبة والري باستخدام تقنية المايكروبت، ومهارات حسابية للتجارة تساعدهم على الاستقلال المادي.

وقد تفوق هذا المشروع على كل المشاريع الفائزة، وكان لها الشرف في حمل علم الوطن في أكبر محفل عالمي شهده ما يقارب الـ٩٠ دولة و٣٠٠ معلم ومعلمة، مبينة أن خطواتها القادمة ستكون تعليم الطالبات البرمجة المتعلقة بالفيزياء بتقنية المايكروبت .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*