الصلاة مكانها المنزل وليس المؤسسات التعليمية!

بعد أن قررت مدرسة الجزائر الدولية في باريس معاقبة طالبة لإقامتها الصلاة وسط ساحة المدرسة والذي أثار جدلاً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي ايدت وزيرة التربية الجزائرية “نورية بن غبريط” أثناء زيارتها ولاية برج بوعريريج بالجزائر حيث قالت بأن المدرسة قامت بواجبها وأضافت الوزيرة “الصلاة مكانها المنزل وليس المؤسسات التعليمية”! بحسب ما أورده أخبار24

والجدير بالذكر أن مديرة المدرسة “نادية مساسي” قد اتخذت قرار فصل الطالبة ومنع أداء الصلوات الخمس داخل المؤسسة فيما كانت وزارة التربية الجزائرية منعت فتح غرف جديدة للصلاة دون تصريح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*