السعودية تغزو الفضاء بطائرة مكوكية بلا طيار تفوق الصوت

كشفت مصادر في قطاع صواريخ الفضاء في أوكرانيا ، عن مركبة فضائية غامضة أكثر بكثير من مجرد عملية عصف ذهني ، يتم تصميمها من قبل مكتب التصاميم “يوجني” في مدينة دينبر الاوكرانية لصالح المملكة العربية السعودية ، تفوق سرعتها سرعة الصوت ودون طيار.

وأوضحت مجلة “Popular Mechanics” الامريكية ، أن المشروع يتضمن نظاما فضائيا لإطلاق صاروخ مداري يحمل طائرة من دون طيار، وزنها 30 طنا بسرعة فائقة ، وتنفصل هذه الطائرة عن الصاروخ على ارتفاع 25-30 كلم عندما يحلق بسرعة تعادل 4-6 اضعاف سرعة الصوت، بزاوية 40-50 درجة عن الأفق ، ويفترض أن تطلق هذه المنظومة أقماراً صناعية يزيد وزنها عن 100 كلغم على ارتفاع أعلى من 310 كلم فوق الأرض.

وتبرز المملكة حالياً كقوة جديدة للتكنولوجيا الفائقة والعسكرية ذات طموحات واسعة النطاق في مجال الفضاء الجوي ، ولدى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خططاً طموحة يقودها على نطاق واسع لبناء مدينة المستقبل.

وقد سبق للسعودية أن تعاونت مع أوكرانيا في عدد من مشاريع الفضاء الجوي ، بما في ذلك الصاروخ البالستي التكتيكي من طراز جروم -2 ، وصاروخ علمي صوتي ، وقاذفة فضائية تقليدية متوسطة الحجم ، وصاروخ مضاد للطائرات ، لكن هذه الطائرة ، ستكون تحديًا جديدًا وغير اعتيادي.

 

الخبر كما ورد في

شعار سبق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*