© BBC السيخانسحب المصارع الهندي جاسكانوار سينغ جيل من بطولة دولية في تركيا بعد إبلاغه أنه لا يستطيع المنافسة وهو يرتدي عمامة “توربان” طائفة السيخ التي ينتمي لها.

وقال جيل لبي بي سي البنجابية إنه رفض خلع عمامته فهي مصنوعة من القماش ولن تؤذي منافسيه، مشيرا إلى أنه فخور بقراره وغير نادم عليه.

وأضاف قائلا:” إنها تبقي شعري بعيدا عن وجهي وعيني ولذلك تساعدني خلال المباريات.”

وقد غردت وزيرة الخارجية الهندية سوشما ساواراج مطالبة سفارة بلادها في تركيا بتقديم تقرير عن هذا الأمر.

https://twitter.com/SushmaSwaraj/status/1026882258634821637

وللعمامة أهمية خاصة في ديانة السيخ فما هي هذه الديانة؟

ولدت ديانة السيخ في إقليم البنجاب الذي يقع حاليا في باكستان والهند وكانت الديانتان الرئيسيتان في المنطقة الهندوسية والإسلام.

أطلقها غورو ناناك في القرن السادس عشر وكانت تعاليمه متميزة عن الإسلام والهندوسية.

وتبع ناناك خلفاؤه التسعة من الغورو الذين نشروا ديانة السيخ خلال القرون التالية.

ولقب غورو يعني بالهندية المعلم. أما كلمة سيخ فتعني التابع.

وللعمامة أهمية خاصة لهذه الديانة منذ البداية فالأتباع لا يقصون الشعر وهم يغطونه بها.

وأتباع هذه الديانة لا يغطون الشعر لأسباب عدة فهم يرون أن إطلاق الشعر به مسحة روحية ورمز للبساطة والقداسة والقوة كما أنه يشير إلى القبول بما خلقه الله ورمز للعضوية في الجماعة كما أن السيخي لا يحني رأسه لغورو وبالتالي لا يحنيها لحلاق. وتحمل العمامة اسم داستار.

ويعود الفضل للغورو الخامس غورو أرجان في التأسيس القوي للديانة حيث أكمل بناء أرميتسار عاصمة للسيخ وجمع أول كتاب لهذه الديانة وهو أدي غرانث.

وقد اعتبرت الدولة السيخ مصدر تهديد حينئذ وانتهى الأمر بإعدام غورو أرجان عام 1606.

وقد بدأ الغورو السادس هارغوبيند في تأسيس قوة عسكرية للدفاع عن أتباع الديانة ضد أي قمع.

وعاش السيخ في سلام نسبيا حتى عصر أورانغزب إمبراطور الموغول الذي استخدم القوة ضدهم وفي عهده أعدم الغورو التاسع تيغ باهادور عام 1675.

السيخ© BBC السيخوقد كون الغورو العاشر غوبيند سينغ قوة عسكرية قوية من أتباع الديانة رجال ونساء أطلق عليها خالصا عام 1699 بهدف تمكين السيخ من الدفاع عن دينهم للأبد.

وكان غوبيند سينغ هو آخر غورو بشري فالسيخ اليوم يعاملون النصوص المقدسة باعتبارها الغورو الخاص بهم.

عقائد السيخ

يرى السيخ أن الإله واحد وهو بدون شكل أو جنس ولكل شخص القدرة على الاتصال مباشرة بالإله فهو داخل كل شخص والجميع سواسية أمام الله والحياة الطيبة تكون بالالتزام بالأمانة والعطف داخل المجتمع.

والتابع لهذه الديانة يجب أن يلتزم بثلاثة أمور وهي نام جبنا أي أن الله في العقل دائما وكيرت كارنا أي الالتزام بالأمانة دائما وفاد شاكنا اقتسام الرزق مع الآخرين. كما أن عليه الابتعاد عن الشرور الخمسة وهي الشهوة والطمع والتلق بهذا العالم والغضب والغرور.

السيخ© BBC السيخوهناك خمسة تقاليد للسيخ تعرف بالكافات الخمس فهي جميعا تبدأ بحرف الكاف وهي كيش وتعني عدم حلاقة الشعر إطلاقا، وكانغا أو كناها وتعني وضع مشط صغير لتهذيب الشعر عند الحاجة لذلك، وكارا وتعني وضع سوار فولاذي في المعصم، كيشارا أو كاشا وتعني سروال متسع يضيق عند الركبتين، وكيربان ويعني خنجر يحمله السيخي لحماية نفسه يحرم استخدامه إيذاء بعضهم.

ومن عقادهم أيضا رفض الرهبنة ورفض التعدد ولا توجد طبقية لديهم كما يحرمون لحم الأبقار. ومن أعيادهم عيد ميلاد غورو ناناك وعيد بيساكي (رأس السنة السيخية) الذي يوافق 15 ابريل/نيسان من كل عام.