الحبس 6 أشهر للبريطانية صافعة موظف الهجرة الإندونيسي

أصدرت محكمة إندونيسية، اليوم الأربعاء، حكمًا قضائيًّا بحبس بريطانية لإدانتها بصفع أحد مسؤولي الهجرة بعدما حاول منعها من مغادرة جزيرة بالي السياحية بتأشيرة زيارة منتهية.

وأفادت وكالة «أنتارا» الإندونيسية الرسمية للأنباء بأنّ أوجي تاكاداس (43 عامًا) كانت ترغب في أن تستقل طائرةً إلى سنغافورة في يوليو الماضي عندما تمّ استيقافها في مطار بالي وأمرها بدفع غرامة قدرها أربعة آلاف دولار، بسبب تجاوز مدة الإقامة المسموح بها في التأشيرة.

وفي نوبة من الغضب، صفعت المرأة أحد مسؤولي الهجرة في مطار «نجوراه راي» في بالي، بعد أن تمّ إبلاغها بأنّها سوف تضطر للبقاء في بالي لتسوية الأمر.

وكان الادعاء الإندونيسي قد طالب بعقوبة السجن لمدة عام واحد ضد تاكاداس التي أعلنت أنّها ستقدّم طعنًا على الحكم الصادر اليوم، وقالت: «أنا لا أقبله.. إنّكم فاسدون جميعًا».

وتعود الواقعة إلى نهاية يوليو الماضي، وأظهر مقطع فيديو وثّقه أحد الموجودين بمكتب التحقيقات، لحظة صفع السائحة البريطانية للضابط بعد إحضارها إلى مكتب التحقيقات، بعد أن تمّ منحها بطاقة الصعود إلى الطائرة.

وذكر «نيوز فلير» المتخصّص بنشر مقاطع الفيديو أنّ السائحة البريطانية كانت قد وصلت إلى المطار في «28 يوليو» لأخذ رحلة إلى سنغافورة، ولاحظ ضباط التفتيش بالمطار أن تأشيرة الدخول انتهت في «18 فبراير».

وأضاف الموقع أنّه تمّ اقتياد السائحة (التي تنحدر من أصول باكستانية) إلى مكتب التحقيقات، ووقّعت عليها غرامة قدرها25 دولارًا عن كل يوم مخالف للإقامة؛ حيث مكثت بصورة غير قانونية لمدة 160 يومًا فتمَّت مطالبتها بدفع غرامة قدرها أربعة آلاف دولار.

وفور علمها بالغرامة دخلت السائحة في نوبة من الغضب العارم، وحاولت انتزاع جواز سفرها من الموظف المختص، ثمّ انتقمت منه في نهاية الأمر بصفعه على وجهه.

المصدر

صحيفة عاجل الالكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*